الإسكوا تفوز في مسابقة GEO-GEE تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

الإسكوا تفوز في مسابقة GEO-GEE

17
تموز/يوليو
2020
بيروت، لبنان
تحسين المنطقة العربية من خلال البيانات المفتوحة والموثوقة

 
بيروت، 17 تموز/يوليو 2020 (الإسكوا)--هذا الأسبوع، فاز مشروع الإسكوا حول "مراقبة آثار الكوارث على الغطاء الأرضي في المناطق الساحلية في مصر" بمسابقة الفريق المعني برصد الأرض (GEO) ومحرك جوجل إرث (GEE) من بين أكثر من 50 مشروعًا منافسًا.
 
وقد أعدّت الإسكوا المشروع مع الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء المصري، وهو من بين 32 فائزًا آخر سيحظون بالتمويل للمساهمة في "تحسين الكوكب بواسطة بيانات الأرض المفتوحة،" على حدّ تعبير المنظّمين خلال الإعلان عن النتائج في 13 تموز/يوليو.
 
وقالت رئيسة قسم الإحصاءات الاقتصادية في الإسكوا وفاء أبو الحسن إنّ المشروع "انطلق من الحاجة الملحّة لدمج قياسات الكوارث مع الإحصائيات، ولتوفير بيانات وقياسات ذات جودة لتحسين الحدّ من مخاطر الكوارث في مصر والمنطقة العربية".
 
وسيوفر المشروع البيانات المطلوبة ومنهجية قابلة للتكرار لتقييم الضرر الناجم عن الكوارث في السياق المحلي، وسيتيح ربط بيانات الاستشعار عن بعد بالبيانات الإحصائية التقليدية، ما يحسن جودة التحليل وفعالية رصد أهداف التنمية المستدامة.
 
وحول الحاجة الماسة إلى بيانات موثوقة، شاركت الإسكوا أيضًا في حلقة حوار افتراضية في 15 تموز/يوليو ضمن مؤتمر معهد بحوث النُظم البيئية إلى جانب كبار الخبراء، الذين استعرضوا المنصة الجديدة للبيانات المفتوحة التابعة لشبكة الأمم المتحدة لحلول التنمية المستدامة، وتداولوا بأهمية البيانات الموثوقة والدور الحاسم للبيانات الجغرافية المكانية ونظم المعلومات الجغرافية في ضمان تحقيق أهداف التنمية المستدامة.
 
إلى ذلك، شاركت الإسكوا في 8 تموز/يوليو بمدونة بيانات مكتب تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، من خلال مقال بعنوان "وضع السياسات المبنية على الأدلة في المنطقة العربية". وسلّط المقال الضوء على أهمية البيانات لتوفير الأدلة وزيادة الثقة، ليس فقط لواضعي السياسات بل للجميع الناس. وقد تجلت تلك الأهمية في ظرف جائحة كوفيد-19، حيث الجميع ينتظر البيانات الصحية اليومية الموثوقة.
 
وشدّد المقال على قيمة الإحصاءات الرسمية التي تنتجها المكاتب الإحصائية الوطنية كمصدر لبيانات قوية وعالية الجودة ومحايدة، ولخص التحديات الرئيسية التي تواجه إنتاجها في المنطقة العربية، وأهمها عدم الاستقرار والنزاع، ومدى استقلالية المكاتب الإحصائية الوطنية التي من شأنها نشر البيانات الحساسة، والنقص في التمويل.
 

***

 
لمزيد من المعلومات:
السيدة مريم سليمان، مسؤولة إعلامية مساعدة: +96181769888 sleiman2@un.org
السيدة رانيا حرب، مسؤولة إعلامية مساعدة: +96170008879 harb1@un.org