رسائل رائعة من كريمة الصقلي وباسم مغنية وناديا الشيخ في يوم المرأة العالمي الذي أحيته الإسكوا تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

رسائل رائعة من كريمة الصقلي وباسم مغنية وناديا الشيخ في يوم المرأة العالمي الذي أحيته الإسكوا

06
آذار/مارس
2018
بيروت , لبنان

بيروت، 6 آذار/مارس 2018 (وحدة الاتصال والإعلام)--لم يكن إحياء يوم المرأة العالمي في الإسكوا عاديًا هذا العام لأنّه كان قد انطلق بحملة "لازم في 2018" ضمّت نخبة من السيدات العربيات اللواتي أحدثن تغييرًا ملموسًا في بلدانهنّ.  
 
ولم يكن عاديًا لأنّ النجمة المغربية كريمة الصقلي، التي وقفت على مسارح المهرجانات الأهم في المنطقة، أتت خصيصاً من المغرب لتحيّي، بأغانٍ ما زالت تتجاوز الأزمنة العربية بأفراحها ومآسيها، الذين تنادوا إلى مقرّ (الإسكوا) في ساحة رياض الصلح في بيروت، من رسميين وديبلوماسيين ومهتمّين بشؤون المرأة والتنمية، وعلى رأسهم رئيس الوزراء اللبناني ممثلاً النائب باسم الشاب.
 
ولم يكن الاحتفال عاديًا لأنّ الدكتورة ناديا الشيخ التي مثّلت رئيس الجامعة الأميركية في بيروت الدكتور فضلو خوري في هذا اللقاء هي المرأة الأولى في تاريخ الجامعة التي ترأس كلية الفنون والعلوم.
 
ولم يكن عاديًا لأنّ النجم اللبناني باسم مغنية علا صوته من على منبر بيت الأمم المتحدة قائلاً إنّ المرأة هي كلّ المجتمع وليس نصفه، مسلّطًا الضوء على دور الأم والأخت وشريكة الحياة.
 
ولم يكن عاديًا كذلك لأنّ صاحب الدعوة وكيل الأمين العام للأمم المتحدة والأمين التنفيذي للإسكوا الدكتور محمد علي الحكيم أكّد أنه " لازم في عام 2018 أن يتكاتف الجميع من أجل حياة أفضل للنساء في كرامة وسلام ولازم في عام 2018 أن تنعم المرأة في العالم العربي بالديمقراطية والتنمية ولازم في عام 2018 أن يكون للمرأة دور فاعل في الشأن العام وربما لازم ألا تسقط المناطق الريفية من الحسابات الإنمائية".
 
فتَحتَ العنوان الدولي للمناسبة "حان الوقت: ناشطاتٌ من الأرياف والمدن يغيّرنَ حياة المرأة" أحيت الإسكوا يوم المرأة العالمي بالتعاون مع مركز الأصفري للمجتمع المدني والمواطنة في الجامعة الأميركية. وقد قدّمت الاحتفال الإعلامية اللبنانية جيزال خوري.
 
ونوّه الأمين التنفيذي للإسكوا الدكتور محمد علي الحكيم بالإصلاحات القانونية العديدة التي شهدتها الدول العربية لحماية المرأة والأسرة من مختلف أشكال العنف وبالقوانين الجديدة التي اعتُمِدَت لإنصاف المرأة في سوق العمل ومختلف نواحي الحياة. وأضاف قائلاً: " لكن كلّ هذه خطوات يجب استكمالها بجهود على نطاق الاقتصاد والمجتمع، لتحويل حقوق المرأة وحمايتها من التمييز إلى واقع تضمنه المؤسسات وثقافة حياة يعيشها المجتمع بجميع أفراده".
 
وأضاف: "نحتفل باليوم العالمي للمرأة ونحن على قناعة راسخة بأن تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة ليس قضية المرأة فحسب بل قضية أخلاقية تعني المجتمع بأسره. ومنظمة الأمم المتحدة، التي نحن جزء منها، أدركت هذا البعد وجعلت تمكين المرأة على رأس أولوياتها".
 
وشدّدت الدكتورة ناديا الشيخ على الدور الريادي للجامعة الأميركية في بيروت في تشجيع المرأة على التعلّم وتحريريها وتمكينها، حيث كانت الجامعة السبّاقة في المنطقة والعالم التي فتحت المجال أمام الطالبات النساء للالتحاق بمقاعدها منذ عام 1921 مقارنة بأهم جامعات الولايات المتحدة الأميركية التي لم تقم بذلك قبل سبعينيات القرن العشرين. كما عددت المشاريع الحالية التي تتولاها الجامعة في هذا المجال ومنها دعم دراسات المرأة والجندر في الجامعة التي من شأنها المساهمة في تغيير الثقافة العامة في حرم الجامعة وخارجها.
 
أنشطة أخرى
وعلى هامش الاحتفال، نظّمت الإسكوا ومركز الأصفري معرض منتجات غذائية وحرفية لنساء من الأرياف شاركت فيه عشر جمعيات من مختلف أنحاء لبنان وقد لاقى استحسانًا كبيرًا لدى العاملين في المبنى. وقال عمر وهو متطوع في جمعية "سوا للتنمية والإغاثة" العاملة في منطقة بر الياس مع اللاجئين السوريين: "قمنا بأكثر من مشروع لتمكين أكبر عدد ممكن من النساء في هذه المخيمات، لكي تشعر المرأة بدورها وقيمتها في هذا المجتمع. نحن نعمل معهنّ في عدة مجالات منها الخياطة والخرز والتطريز".
 
وبعد الظهر، تولّت الإعلامية جيزال خوري إدارة ندوة في حرم الجامعة الأميركية في بيروت حول دور السينما والمسرح في تعزيز حقوق المرأة. واستضافت فيها ستة خبراء من المنطقة هم المخرج السينمائي اللبناني خليل زعرور والكاتبة السينمائية المصرية مريم نعوم والمخرجة السينمائية المصرية نادين خان والمخرجة وممثلة المسرح اللبنانية سحر عسّاف والمخرجة والممثلة السورية واحة الراهب والمخرجة وممثلة المسرح اللبنانية زينة دكاش.
 
ويُحتفَل بيوم المرأة العالمي في معظم دول العالم منذ مطلع القرن العشرين ويُعتَرَف فيه بإنجازات المرأة. ويساهم هذا اليوم في حشد الدعم لحقوق المرأة ودعم مشاركتها في المجالات السياسية والاقتصادية.
 

* ***

 
 
لمزيد من المعلومات:

نبيل أبو ضرغم، المسؤول عن وحدة الاتصال والإعلام: 96170993144+  dargham@un.org
السيدة: رانيا حرب: +96170008879 harb1@un.org
السيدة ميرنا محفوظ: +96170872372  mahfouz@un.org
السيد حيدر فحص: +96170079021 haydar.fahs@un.org