رسائل للمجتمع المدني حول التقدم المحرز في إعلان بيجين بعد 25 عامًا تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

رسائل للمجتمع المدني حول التقدم المحرز في إعلان بيجين بعد 25 عامًا

23
نيسان/أبريل
2019
Beirut, Lebanon

بيروت، 23 نيسان/أبريل 2019 (الإسكوا)--خرج ممثلو المجتمع المدني يومي 16 و17 نيسان/أبريل بمجموعة رسائل ستصبّ في مجموع ما سترفعه المنطقة العربية لدى المراجعة العالمية الخامسة لما تحقق من تقدم في تنفيذ إعلان ومنهاج عمل بيجين بعد 25 عامًا على تبنيه، وذلك خلال اجتماع تشاوري عقدته لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا) في مقرّها في بيروت بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة وجامعة الدول العربية ومنظمة المرأة العربية.
 
ودعا المشاركون إلى تبنّي برامج اقتصادية إصلاحية تعزز المشاركة وتحقق العدالة والمساواة بين فئات المجتمع، وإلى إلغاء النصوص التمييزية في الدساتير والقوانين من ضمنها قوانين الأحوال الشخصية التي من شأنها إقصاء النساء ومنعهن من ممارسة دورهن في المجتمع.
 
كما حثّوا على إلزام الدول بوضع خطط وطنية وإلى ضمان استقلالية المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان وتعزيز دورها في حماية حقوق النساء والفتيات على المستوى الوطني والإقليمي والدولي، وتشجيع الدول للانضمام للمواثيق الدولية ورفع التحفظات المعنية بها. وطالبوا بجمع ونشر وتحليل البيانات المصنفة على أساس الجنس واشراك النساء في التخطيط والمفاوضات الخاصة بالتغير المناخي وكيفية التعامل مع الكوارث الطبيعية قبل حدوثها وبعده، وأخيرًا ضرورة إشراك المرأة في بناء عمليات السلام في المجتمعات العربية.
 
وفي كلمتها الافتتاحية، أشارت مديرة مركز المرأة في الإسكوا الدكتورة مهريناز العوضي إلى أنّ اللجنة الإقليمية تؤمن بأهمية دور المنظمات غير الحكومية في المساهمة بتعزيز حقوق المرأة وفي قدرة المجتمع المدني على رصد احتياجات النساء لتعزيز دورهن على المستويين التشريعي والفعلي.
 
ونوّهت العوضي بجميع الجهود التي تبذلها منظمات المجتمع المدني في المنطقة لإلغاء كافة أشكال التمييز والعنف الذي تعانيه النساء والفتيات، وأملت أن تستمر تلك الجهود وأن تتوفر البيئة الملائمة لاستمرار القيام بهذا الدور قائلة: "بالنسبة إلينا، تعتبر مشاركة منظمات المجتمع المدني عنصرًا حاسمًا في تنفيذ خطط العمل الوطنية الخاصة بالمساواة وتمكين النساء، لما له من أثر في دعم جهود المؤسسات الحكومية".
 
من جهتها، أعربت مسؤولة ملف المرأة في جامعة الدول العربية شذى عبد اللطيف على التطلع إلى الخروج بتقرير إقليمي يتسم بالمهنية والمصداقية ويركز على النقاط المضيئة في مسيرة المرأة في المنطقة العربية ويرصد مناطق الخلل والقصور التي ما زالت تعيقها.
 
وأكدت تكريس جامعة الدول العربية جلّ جهدها لمواجهة التحديات والعقبات التي تواجه النهوض بأوضاع المرأة وتمكينها في المنطقة العربية، كما جددت التزاماتها بالعمل المشترك البنّاء في كل جهد يثمر عن تحسين أوضاع النساء في المنطقة العربية، وضمان حياة كريمة وآمنة لهنّ.
وتخلل الاجتماع عرض ومناقشة التقدم المحُرز في تنفيذ إعلان ومنهاج عمل بيجين في المنطقة وسُلِّط الضوء على مساهمات منظمات المجتمع المدني في تنفيذه وفي تحقيق الإنجازات ذات الصلة؛ وعلى تحديد أبرز العوائق والتحديات والرؤى المستقبلية والتوصيات التي من شأنها التعجيل في تنفيذه.
 
وأكدت أخصائية التقييم وإعداد التقارير في المكتب الإقليمي لهيئة الأمم المتحدة للمرأة نسرين الملا على استمرار جدوى وفعالية إعلان ومنهاج عمل بيجين الذي لم يفقد مغزاه حتى الآن فاليوم تزداد قناعة العالم بأن النساء والفتيات يجب أن يكنّ في قلب الحوار العالمي لتحقيق التنمية المستدامة.
 
وشددت على أهمية دور النساء والفتيات في قلب الحوار العالمي لتحقيق التنمية المستدامة وقالت: "لعلّ ما نراه في عالمنا العربي الآن من دور قيادي وبارز للنساء والفتيات يؤكد على دورهنّ المحوري، فبدون تمكين النساء والفتيات، تعاني الأمم وتتعثر التنمية وتبقى الأهداف بعيدة المنال".
 
وناقشت الورشة التحضيرات القائمة لوضع التقارير الوطنية بالإضافة إلى تقارير الظل لمنظمات المجتمع المدني عند وجودها، وتحديد خطوات المتابعة وآلياتها على المستويين الوطني والإقليمي من أجل تنسيق الجهود والتوصيات التي من شأنها التعجيل في تحقيق أهداف منهاج عمل بيجين في المنطقة العربية.
 
وأكّدت المديرة العامة لمنظمة المرأة العربية الدكتورة فاديا كيوان على أهمية دور المجتمع المدني الفعّال في تحقيق المساواة وحثّته على "تسمية الأشياء بأسمائها والتفكير جديًا بالأولويات في ظلّ ظروف المنطقة الحسّاسة فهو يساهم بشكل مباشر بتجديد طرق التعاطي مع قضايا المرأة في المجتمعات العربية".
 
وتأتي هذه الورشة في إطار الجهود التي تقوم بها الاسكوا لدعم الدول الأعضاء في إجراء عمليات استعراض شاملة على الصعيد الوطني للتقدم المحرز وللتحديات التي تواجه الدول في تنفيذ إعلان ومنهاج عمل بيجين ونتائج الدورة الاستثنائية الثالثة والعشرين للجمعية العامة وتمهيدًا لإجراء استعراضات إقليمية وإدراج النتائج ضمن الاستعراض الدولي لتنفيذ إعلان ومنهاج عمل بيجين بعد خمسة وعشرين عاماً الذي ستقّدمه لجنة وضع المرأة في دورتها الرابعة والستين في العام 2020.
 
 

****

لمزيد من المعلومات:
نبيل أبو ضرغم، المسؤول عن وحدة الاتصال والإعلام: +96170993144 dargham@un.org
السيدة رانيا حرب، مسؤولة إعلامية مساعدة: +96170008879 harb1@un.org