مبادرة الإسكوا لاحتساب مماثلات القوة الشرائية في واشنطن تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

مبادرة الإسكوا لاحتساب مماثلات القوة الشرائية في واشنطن

08
تموز/يوليو
2015

عرضَت الإسكوا المنهجية والتحديات التي واجهت غربي آسيا خلال تنفيذ مبادرة احتساب مماثلات القوة الشرائية لعامي 2012 و2013 بالارتكاز على الخبرات التي تم اكتسابها خلال احتساب المماثلات لسنة 2011 خلال الدورة الأخيرة للبرنامج، وذلك خلال الاجتماع الذي عقده البنك الدولي في واشنطن في شهر أيار/مايو 2015. حضر العرض الشركاء في المبادرة بمن فيهم المكتب الدولي للبرنامج، والمكاتب الإقليمية لكل من أفريقيا، وآسيا، والمحيط الهادئ، وأميركا اللاتينية، ومنطقة بحر الكاريبي، ورابطة الدول المستقلة. كما شارك ممثلون عن كل من منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، والـ Eurostat، بالإضافة إلى مستخدمي النتائج من صندوق النقد الدولي، ومنتجي جداول Penn العالمية التي تعنى باحتساب تقديرات للمماثلات ما بين السنوات غير المرجعية. وأطلق ماجد سكيني، المنسق الإقليمي في منطقة غربي آسيا لبرنامج المقارنات الدولية في الإسكوا، النتائج النهائية المفصلة لدورة 2011 ولهذه المبادرة من خلال تقرير إقليمي شامل يلخص تجربة غربي آسيا في السنوات الأخيرة ويتضمّن تحاليل وعرضاً للمنهجيات المتبعة. من ناحية أخرى، أثنى الممثلون عن المكتب الدولي للبرنامج على هذا المشروع ودعوا المشاركين للاستفادة من تجربة غربي آسيا الناجحة ومحاولة تطبيقها في المناطق الإقليمية المختلفة. تجدر الإشارة إلى أن هذه المبادرة أتت تنفيذاً للرؤية التي أطلقها المكتب الإقليمي في الإسكوا وهي "نافذة نحو المستقبل" والتي تقضي بالمحافظة على الخبرات التي اكتُسبت خلال دورة 2011 والاستمرار في بناء القدرات الوطنية في إقليم غرب آسيا في مجال إحصاءات الأسعار والحسابات القومية والتي من شأنها أن تنمي الأنظمة الإحصائية الوطنية في الدول المشاركة وأن تحافظ على استمرارية إنتاج مماثلات القوة الشرائية. كما تهدف هذه المبادرة إلى إنتاج مجموعة محدّثة من المؤشرات الإحصائية، ستساهم في صنع سياسات أكثر واقعية لِما تتميّز به من دقة تمكنها من منافسة مؤشرات التنمية التي يقوم البنك الدولي بإصدارها بشكل دوري. ويعود الفضل في ذلك إلى مستوى التفصيل وشمولية المنهجية التي قام المكتب الإقليمي بتطويرها وإتباعها. ويعمل المكتب الإقليمي في الاسكوا حالياً وبشكل مستمر منذ انتهاء دورة 2011 من برنامج المقارنات الدولية من أجل تطوير العمل الإحصائي في المنطقة واستثمار فوائد دورة 2011 من خلال مشاريع متعددة على المستوى دون الوطني والوطني والإقليمي والتي تخدم بشكل مباشر رؤيته في الأمدين القريب والبعيد.