ورشة عمل إقليمية للإسكوا حول الأنظمة المتكاملة للحسابات البيئية والاقتصادية تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

ورشة عمل إقليمية للإسكوا حول الأنظمة المتكاملة للحسابات البيئية والاقتصادية

16
نيسان/أبريل
2018
بيروت، لبنان

نظمت الإسكوا ورشة عمل إقليمية حول الأنظمة المتكاملة للحسابات البيئية والاقتصادية الداعمة لأهداف التنمية المستدامة في العالم العربي بالتعاون مع المعهد العربي للتدريب والبحوث الإحصائية (AITRS) وشعبة الإحصاءات في الأمم المتحدة (UNSD) وذلك في عمان، الأردن من 26 إلى 29 مارس 2019.
وجاء ذلك بناء على توصيات الاجتماع التشاوري حول الإطار التنفيذي للبعد البيئي في خطة 2030 للتنمية المستدامة  (تقرير).

وشارك في ورشة العمل 26 خبيرًا وممثلاً من مكاتب الإحصاء الوطنية في 15 بلدًا، بما في ذلك شعبة الإحصاء بالأمم المتحدة (UNSD) ، وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة (UNEP) ، والإحصاءات الكندية ، والإحصاء في إندونيسيا.

وناقش المشاركون والخبراء المفاهيم والمبادئ والمنهجيات لتنفيذ المحاسبة البيئية والاقتصادية المتكاملة؛ وكيف يمكن تنفيذ أنظمة المحاسبة البيئية والاقتصادية (SEFA) للاستجابة للمطالب الوطنية المتنامية للسياسات البيئية-الاقتصادية المتكاملة. بالإضافة إلى ذلك، تمكن المشاركون من استكشاف التحديات والفرص القائمة في تنفيذ إطار المحاسبة البيئية والاقتصادية المتكاملة في المنطقة العربية.

كما وفرت ورشة العمل فرصة للمشاركين للقيام بتدريبات عملية على جداول العرض والاستخدام وحسابات الأصول على المياه والطاقة والأرض. كذلك، قدمت ورشة العمل فهمًا أفضل للروابط بين إحصاءات البيئة ومؤشرات المحاسبة البيئية والاقتصادية ومؤشرات أهداف التنمية المستدامة المتصلة بالبيئة.

كذلك، تناقش المشاركون بالفجوات الحالية في القدرات المتعلقة بتطوير الحسابات البيئية وطرق استخدام البيانات الإحصائية البيئية ذات الصلة لدعم متابعة أهداف التنمية المستدامة ومراقبتها وكذلك لإنشاء أساس للتفاعلات الإقليمية لمعالجة الفجوات في القدرات وتعزيز أنظمة المحاسبة البيئية والاقتصادية.

وقد اختتمت الورشة مع تقديم المشاركين قائمة بأولويات بلدانهم واتفق معظمهم على أن نفقات المياه والطاقة والأراضي والنفايات وحماية البيئة هي حسابات ذات أولوية في المنطقة العربية.
 
لمزيد من المعلومات: "مؤشرات إطار عمل الحسابات البيئية والاقتصادية المتكاملة المركزية ومؤشرات التنمية المستدامة"