الاجتماع الافتراضي الثاني لفريق الخبراء المعني بإصلاح نُظُم الحماية الاجتماعية - ESCWA
2 تشرين الثاني/نوفمبر 2020
اجتماع فريق الخبراء

الاجتماع الافتراضي الثاني لفريق الخبراء المعني بإصلاح نُظُم الحماية الاجتماعية

المكان
  • عبر شبكة الإنترنت (مايكروسوفت تيمز)
شارك
الحماية الاجتماعية، بما في ذلك التأمين الاجتماعي والخدمات الصحية الأساسية والمساعدة الاجتماعية هي حق من حقوق الإنسان لكل فرد من أفراد المجتمع. علاوة على ذلك، فهي أداة لا غنى عنها لتحقيق هدف خطة التنمية المستدامة لعام 2030 المتمثل في القضاء على الفقر والجوع، بجميع أشكالهما وأبعادهما، وضمان أن يتمكن جميع البشر من تحقيق طاقاتهم الكامنة في إطار من الكرامة والمساواة وفي ظل مناخ صحي. تتضاعف أهمية الحماية الاجتماعية خلال الأزمات. فقد أدت جائحة كوفيد-19، التي اجتاحت العالم في أوائل عام 2020، إلى ارتفاع معدلات البطالة والفقر وانعدام الأمن الغذائي في العديد من البلدان حول العالم. تشير التقديرات إلى أن أزمة كوفيد -19 يمكن أن تؤدي إلى وقوع 14.3 مليون شخص إضافي في دائرة الفقر في المنطقة العربية فقط. للتخفيف من عواقب هذه الأزمة على السكان، عمدت الحكومات العربية إلى توسيع مظلة أنظمة الحماية الاجتماعية لديها لتسريع تقديم المساعدة إلى الفقراء والضعفاء. ومع ذلك، كان أحد التحديات الرئيسية التي تواجه العديد من الحكومات هو تقييم أثر الإغلاق الاقتصادي على السكان الضعفاء. لا يزال "التنبؤ الآني" بالأثر الاجتماعي والاقتصادي على الفئات الضعيفة أمرًا صعبًا. من أجل مساعدة الحكومات في مثل هذه التقييمات، نظّمت الإسكوا اجتماع افتراضي لفريق الخبراء المعني بإصلاح الحماية الاجتماعية في 2 تشرين الثاني/نوفمبر 2020، وركز الاجتماع على تقديم أداة عملية لدعم صانعي السياسات العرب في قياس معدلات الفقر الوطنية وبالتالي تطوير سياسات اجتماعية تتسم بالقدرة على الاستجابة.
 


 
arrow-up icon
Feedback