الدورة الثانية عشرة للجنة التنمية الاجتماعية في الإسكوا؛ تقرير جديد حول "إصلاح نظم الحماية الاجتماعية في البلدان العربية" تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

الدورة الثانية عشرة للجنة التنمية الاجتماعية في الإسكوا؛ تقرير جديد حول "إصلاح نظم الحماية الاجتماعية في البلدان العربية"

09
تشرين الأول/أكتوبر
2019
بيروت، لبنان

بيروت، 9 تشرين الأول/أكتوبر 2019 (الإسكوا)--اختتمت الإسكوا اليوم الدورة الثانية عشرة للجنة التنمية الاجتماعية التي ناقشت سبل دعم الدول الأعضاء في تحقيق تنمية أكثر شمولاً وإنصافًا في المنطقة العربية.
 
وتداول ممثلو الدول الأعضاء في الإسكوا، ومراقبون من المنظمات الإقليمية والدولية، في عدة قضايا ذات أولوية، منها إصلاح نظم الحماية الاجتماعية وتضمين كبار السنّ والأشخاص ذوي الإعاقة في عملية التنمية وتحقيق أهداف التنمية المستدامة مع التركيز على المساواة والشمول والعدالة.
 
وفي كلمته الافتتاحية بالأمس، تمنّى مدير شعبة التنمية الاجتماعية في الإسكوا فيديريكو نيتو أن تُفضي الدورة إلى اقتراحات محددة وملموسة لتعظيم أثر الأنشطة التي ستنفذها الإسكوا خلال عام 2020.
 
وكما في كلّ دورة، خرج عن اجتماعات اليومين الماضيين عدد من التوصيات أكّد فيها المشاركون على أهمية تطوير نظم حماية اجتماعية متكاملة ومستدامة وربطها بالسياسات المالية وسياسات الاقتصاد الكلي. وشدّدوا على النظر في فعالية المساعدات الاجتماعية وكفاءتها لضمان وصولها إلى أكثر الفئات احتياجًا. وحثّوا على إيلاء اهتمام خاص للدول المتأثرة بالنزاعات في عمل الإسكوا.
 
وتولى داود الديك، وكيل وزارة التنمية الاجتماعية في دولة فلسطين، رئاسة الدورة الـ12 للجنة، فحثّ الدول على تبني نظم حماية اجتماعية شاملة عوضًا عن برامج مشتتة، لضمان الاتساق والشفافية والمساءلة. وشدد على أنّ أكبر تحدٍّ تواجهه المنطقة العربية هو غياب المساواة والعدالة الاجتماعية قائلاً: "كلّ المشاكل الاجتماعية الأخرى، كالفقر والتهميش والإقصاء الاجتماعي، هي تداعيات لانعدام العدالة الاجتماعية والمساواة".
 
إصلاح نظم الحماية الاجتماعية في البلدان العربية
وضمن فعاليات الدورة، عقدت الإسكوا حلقة نقاش أطلقت فيها تقريرها الجديد حول "إصلاح نظم الحماية الاجتماعية في البلدان العربية"، حيث ناقش المتحاورون نتائج التقرير واتفقوا على جودته وفعاليته في رسم صورة عن واقع الحماية الاجتماعية في المنطقة. وسلّطوا الضوء على ضرورة اعتماد نظم للحماية الاجتماعية تساعد على رفع الثقة في الحكومات وتعزز التماسك الاجتماعي والعدالة الاجتماعية والتضامن.
 
لجنة التنمية الاجتماعية
أنشئت لجنة التنمية الاجتماعية في الإسكوا في عام 1994 بهدف تعزيز التعاون الإقليمي ومشاركة الجهات المعنية في الدول الأعضاء على نحو فعَال في تخطيط برامج عمل الإسكوا في مجال التنمية الاجتماعية وتنفيذها. وتوفر اللجنة منبرًا لتبادل الخبرات والتجارب الناجحة، والخروج بتوصيات توجّه عمل الإسكوا ودعمها للدول الأعضاء.

ألبوم الصور

***

 
لمزيد من المعلومات:
السيدة رانيا حرب، مسؤولة إعلامية مساعدة: +96170008879 harb1@un.org