تدريب لإعداد التقارير المرفوعة إلى اللجنة المعنية بالقضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

تدريب لإعداد التقارير المرفوعة إلى اللجنة المعنية بالقضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة

22
كانون الثاني/يناير
2021
بيروت، لبنان

بيروت، 22 كانون الثاني/يناير 2021 (الإسكوا)--في 16 كانون الثاني/يناير، اختتمت الإسكوا ومنظمة المرأة العربية دورة تدريبية افتراضية عُقدَت على مدى 5 أيام مع مسؤولين معنيين من بلدان شمال أفريقيا والسودان بشأن إعداد التقارير المرفوعة إلى اللجنة المعنية بالقضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة، وهي هيئة خبراء مستقلّين أُنشئت في عام 1983 لرصد التقدم في شؤون المرأة التي تحرزه الدول الأطراف في اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة (سيداو).
 
وسعت الدورة التدريبية إلى تعزيز قدرات الآليات الوطنية للمرأة إلى جانب الهيئات والمؤسسات الحكومية ذات الصلة ومنظمات المجتمع المدني في الدول المشاركة، وهي تونس والجزائر والسودان وليبيا والمغرب وموريتانيا، في مجال وضع تقارير المتابعة الوطنية، والتعرف إلى أحدث التقنيات الفنية في هذا المجال، ودعم جهود الحكومات والمؤسسات الوطنية في التواصل الإيجابي مع لجنة سيداو.
 
وفي كلمتها، أوضحت مديرة مجموعة السكان والعدالة بين الجنسين والتنمية الشاملة في الإسكوا مهريناز العوضي أنّ "الدول العربية تقوم بتقديم تقارير وطنية دورية للجنة سيداو، والحكومات الوطنية تكون عادة ملتزمة بتقديم أنواع مختلفة من تقارير المتابعة لجهات دولية وأممية، وتتقاطع التقارير التي تناقش تطور وضع المرأة مع تلك الخاصة بالتنمية المستدامة".
 
وناقش حوالي 25 متدربًا ومتدرّبة اتفاقية سيداو كجزء أساسي من الإطار الدولي لحقوق الإنسان، كما اطّلعوا على النظام الداخلي للجنة سيداو، وكيفية إعداد التقارير المرفوعة إليها وآلية مناقشتها مع أعضائها.
 
وأضافت العوضي: "يشكل إعداد هذه التقارير عبئًا على الحكومات، من هنا جاء الحرص على تعزيز القدرات الوطنية في مجال إعداد هذه التقارير".
 

***

 
لمزيد من المعلومات:
السيدة مريم سليمان، مسؤولية إعلامية مساعدة: +96181769888 sleiman2@un.org
السيدة رانيا حرب، مسؤولة إعلامية مساعدة: +96170008879 harb1@un.org