خولة مطر تنال جائزة الأمين العام للأمم المتحدة للشجاعة تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

خولة مطر تنال جائزة الأمين العام للأمم المتحدة للشجاعة

27
تشرين الأول/أكتوبر
2016
بيروت، لبنان

نالت نائبة الأمينة التنفيذية للإسكوا الدكتورة خولة مطر جائزة الأمين العام للأمم المتحدة للشجاعة في حفل أقيم في مدينة نيويورك يوم الثلاثاء 25 تشرين الأول/أكتوبر 2016 لمناسبة يوم موظفي الأمم المتحدة.
 
وتُمنح جائزة الأمين العام للأمم المتحدة لموظفي المنظمة تقديراً لبذلهم جهوداً جبّارة تتخطى نداء الواجب ووضعهم مشاريع ابتكارية رائدة. وقد حازت الدكتورة مطر على جائزة الشجاعة تثميناً لقيامها بمهامها وتعزيزها قيم الأمم المتحدة في بيئة خطرة. 
 
وقبيل تعيينها في الإسكوا، كانت الدكتورة مطر قد شغلت منصب مديرة مكتب المبعوث الخاص لسوريا، التي تعصف بها أزمة عنيفة منذ العام 2011 .
 
وفي أول تعليق لها على استلامها الجائزة، قالت مطر "إن الشعب السوري يستحق ما نقوم به وأكثر، وأن هذه الجائزة ليست لي وحدي، وإنما لكل فريق الأمم المتحدة والشعب السوري".
 
وقد تأسّس برنامج جوائز الأمين العام للأمم المتحدة في العام 1996 تحت مسمّى جوائز الأمم المتحدة 21، وتمّ تغيير اسم البرنامج هذا العام. ومن المنتظر أن يشكّل اختيار الفائزين إلهاماً لزملائهم كي يكرروا الممارسات الحسنة ويحفّزوا طريقة عمل المنظمة في تنفيذ برامجها وتوفير خدماتها. ومن خلال منح جوائز للمبادرات التي من شأنها صياغة ثقافة الأمم المتحدة، يثمّن الأمين العام تفاني الموظفين وجهودهم.
 
وقد منحت جائزة الأمين العام هذه السنة في الفئات التالية: إدارة التغيير؛ والشجاعة؛ والزمالة؛ وخضرنة الأمم المتحدة.