تأثير النزاع في أوكرانيا على اقتصادات البلدان العربية: مسح التطورات الاقتصادية والاجتماعية في المنطقة العربية - موجز 2021-2022 - لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا

الموارد

تأثير النزاع في أوكرانيا على اقتصادات البلدان العربية: مسح التطورات الاقتصادية والاجتماعية في المنطقة العربية - موجز 2021-2022

منشور الإسكوا: E/ESCWA/CL3.SEP/2022/1


الدولة: المنطقة العربية, عالمياً

نوع المنشور: تقارير ودراسات

Publication Subject: مسح التطورات الاقتصادية والاجتماعية في المنطقة العربية

المجموعة المتخصصة: الازدهار الاقتصادي المشترك

مجالات العمل: التنمية الشاملة, خطة عام 2030

مبادرات: تحدّيات التنمية

أهداف التنمية المستدامة: الهدف 8: العمل اللائق ونمو الاقتصاد

الكلمات المفتاحية: النزاع, أوكرانيا, التنمية, البلدان العربية, التنمية الاجتماعية, التنمية الاقتصادية

تأثير النزاع في أوكرانيا على اقتصادات البلدان العربية: مسح التطورات الاقتصادية والاجتماعية في المنطقة العربية - موجز 2021-2022

تموز/يوليو 2022

بينما لا تزال معظم بلدان العالم في طور التعافي من جائحة كوفيد-19، يتوقع أن يكون للحرب في أوكرانيا تداعيات شديدة على الاقتصاد العالمي. وتشمل هذه التداعيات ارتفاع أسعار الطاقة والسلع الرئيسية، وتهديد الأمن الغذائي في العديد من أنحاء العالم. يختلف حجم الأثر من بلد إلى آخر، ويعتمد على مكونات اقتصاد البلد، وعلى قدر ارتباطه التجاري والمالي مع بلدي النزاع.  وإذا ما انتهى النزاع في حزيران/يونيو 2022، يتوقع للناتج المحلي الإجمالي في المنطقة العربية أن يرتفع بنسبة 5.18 في المائة في عام 2022 (أي أقل بحوالي 0.02 عن نموه المتوقع في إسقاطات ما قبل الأزمة)؛ أما إذا استمر النزاع بعد حزيران/يونيو 2022، فستكون نسبة النمو 4.78 في المائة (أقل بحوالي 0.42 عن نموه المتوقع في إسقاطات ما قبل الأزمة، بخسارة بحوالي 11 مليار دولار).

وبلدان مجلس التعاون الخليجي كثيفة التصدير للنفط، ولذا ستستفيد اقتصاداتها من انتعاش أسواق النفط، الذي بدأ أصلاً في عام 2021،  وستشهد أسرع وتيرة في نموها منذ عام 2014. وستستفيد هذه البلدان أيضاً من ارتفاع أسعار النفط الناجم عن النزاع بين الاتحاد الروسي وأوكرانيا. أما البلدان العربية الأخرى، فمن المتوقع أن يكون نموها أبطأ مما كان متوقعاً قبل الأزمة. سيثقل ارتفاع أسعار النفط على البلدان العربية المتوسطة الدخل، وسيتعرض الأمن الغذائي فيها للخطر نتيجة للعقوبات الاقتصادية على الاتحاد الروسي، واضطراب سلاسل الإمداد التي ستسببه الأعمال العسكرية. وسيواجه بعض البلدان تقلص المساعدة الإنمائية الرسمية.

منتجات معرفية ذات صلة
التنمية الشاملة , خطة عام 2030
arrow-up icon
تقييم